تشحيص وعلاج الأمراض الجلدية في مؤتمر بدبي 10 فبراير

تشحيص وعلاج الأمراض الجلدية في مؤتمر بدبي 10 فبراير

الأمراض الجلدية حيث يناقش 700 طبيب ومتخصص في الباثولوجيا وطب الأمراض الجلدية والليزر والتجميل، المستجدات فيما يتعلق بتشخيص الامراض الجلدية، وتحدي العلاجي الترميمي في الطب التجميلي، ذلك في مؤتمر أكاديمية دبي العالمية لباثولوجيا الأمراض الجلدية، وأكاديمية دبي العالمية لليزر وطب الجلد التجميلي، في دورته الرابعة خلال الفترة من 10 إلى 12 فبراير المقبل بفندق الريتز كارلتون في مركز دبي المالي العالمي.

يتفرد المؤتمر الذي يعقد برعاية جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، بثنائية التخصص، حيث يضم جانبين من تخصص الأمراض الجلدية، الأول، الجانب التشخيصي الباثولوجي والثاني، الطب التجميلي والليزر.

تقام المحاضرات وورش العمل بشكل متوازٍ من خلال قاعتين رئيسيتين وغرف منفصلة لورش العمل، ويضم المؤتمر 82 محاضرة علمية و32 ورشة عمل.

يبلغ عدد المتحدثين في المؤتمر حوالي 40 من كبار الأطباء والباحثين المتخصصين من الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والهند ودول مجلس التعاون ومصر ولبنان والأردن.

يعقد المؤتمر بالتعاون والتوأمة مع عدد من الجمعيات الطبية العالمية ومنها الجمعية العالمية لباثولوجيا الجلد، والجمعية الأمريكية لعلم النسيج الجلدي، والجمعية الأمريكية لليزر، بالإضافة لعدد من الجمعيات الإقليمية والمحلية ومنها جمعية الإمارات للأمراض الجلدية، والجمعية العمانية للأمراض الجلدية، والجمعية المصرية لباثولوجيا الجلد، وغيرها.

إضافة لما تم ذكره سابقا

وصرحت رئيسة المؤتمر، الدكتورة فايزة آل علي أن المؤتمر المتفرد في ثنائيته يعنى بقطبين من أقطاب التحدي في علم الأمراض الجلدية هما: التحدي التشخيصي وذلك هو علم الباثولوجيا، والتحدي العلاجي الترميمي في الطب التجميلي باستخدام أحدث الوسائل العلمية.

وأضافت: يهدف مؤتمر باثولوجيا الأمراض الجلدية إلى سد الفجوة التي تسبب فيها غياب المؤتمرات الطبية المتخصصة في هذا المجال، على الرغم من أهمية التخصص في تشخيص العديد من الأمراض التي تتشابه في أعراضها عند الفحص الإكلينيكي لها.

أما عن مؤتمر الليزر وطب الجلد التجميلي فقالت: نهدف من خلال الأوراق العلمية المطروحة وورش العمل إلى تعريف الأطباء بأحدث الأجهزة التي تتطور بشكل متسارع في هذا المجال إلى جانب التعرف على أفضل الخبرات عالمياً في مجال الحقن التجميلي والطب التصحيحي والوسائل غير الجراحية للترميم.

من جانبه قال عبد الله بن سوقات، المدير التنفيذي لجائزة حمدان بن راشد للعلوم الطبية: إن تنظيم ورعاية الجائزة للمؤتمر ثنائي التخصص يأتي انطلاقاً من التزامها بدعم كل ما من شأنه الارتقاء بالأداء المهني للعاملين في القطاع الصحي والطبي في كل التخصصات، وعلى المستويات كافة.

وأضاف: في ظل ما يشهده العالم من تطورات بحثية وتكنولوجية سريعة ومتلاحقة في جميع التخصصات الطبية، وبخاصة في مجال طب الأمراض الجلدية، تتعاظم أهمية تنظيم مثل هذه المؤتمرات للاطلاع على أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في هذا المجال.

Recommended For You

About the Author: admin-writer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *